ﻻ شك في أن الكثير منا سمع عن مجموعة أنونيموس و ﻻ شك أنه تساءل عن مهمة هذه المجموعة أو الهدف التي تسعى إلى تحقيقه،من هو قائدها،أين مقرها،كيف يمكن اﻹنضمام إليها…و أسئلة عديدة أخرى سنحاول اﻹجابة عنها في سلسلة المقاﻻت هته…
انونيموس أو المجهولون هي مجموعة ظهرت في أواخر 2002 و بعض المصادر تقول بأنها كانت قبل هذا التاريخ…ﻻ يهمنا تاريخ إنشائها بقدر ما يهمنا معرفة أكبر قدر من المعلومات عنها…لنبدأ…
في أواخر التسعينيات،ظهرت العديد من المواقع اﻹلكترونية الخاصة بالتواصل بين اﻷفراد و مشاركة المحتوى و لكن كان هنالك موقع واحد فقط يسمح ﻷي شخص أن يقوم بمشاركة محتوى بدون أن يحتاج إلى التسجيل في الموقع،عندها يتم نشر المحتوى تحت إسم Anonymous هذا الموقع كان يسمى 4chan، و قد أسسه شاب في الـ 15 من عمره،أعجب الكثير من رواد الويب في ذلك الوقت بهته الفكرة خصوصا و أنهم غير ملزمين بالتصريح بمعلوماتهم الشخصية خصوصا إن أرادوا مشاركة محتوى ساخر عن السياسة و السياسين و هي الشيء اﻷكثر مشاركة في الموقع…
في بدايات العام 2000 أصبح الموقع يحوي الملايين من الصور و المحتوى المنشور مما جعل عملية التحكم في المحتوى المنشور أمرا صعبا جدا،خصوصا و أن البعض أصبح ينشر صورا للإعتداء على الحيوانات و محتوى خليعة(بالرغم من أن معظم زواره هم من الغرب إﻻ أنهم لم يستسيغوا ذلك) و لكن كل ذلك كان بالمقدور التغاضي عنه بعد أن قامت إدارة الموقع بوضع زر للتبليغ عن المحتوى السيء….
قامت إدارة الموقع بإضافة خاصية المجموعات،و بالتالي أصبح التواصل أفضل بالنسبة ﻷولئك الذين يمتلكون نفس الإهتمام و هنا حدثت المشكلة…ظهرت مجموعات تنشر صور جنسية للأطفال القصر و هو الشيء الذي جعل الكثير من أعضاء الموقع المنضمين لمجموعة أنونيموس(داخل موقع 4chan أي قبل التأسيس الفعلي) يقومون بالتبليغ عن المجموعة و استجابة ادارة الموقع لطلبهم و قامت بحذف تلك المجموعة…و لكن ظهرت العديد من المجموعات اﻷخرى…هنا قام أعضاء مجموعة أنونيموس بالتخطيط لمعرفة من هم وراء نشر صور اﻹعتداء الجنسي على اﻷطفال و بالفعل قامت بالوصول إليهم و تم نشر صورهم الشخصية و البعض منهم تم إختراق مواقهم و نشر ما فعلوه،حتى أن أحدهم فقد زوجته بعد أن علمت بفعلته…
في نفس العملية تم إكتشاف الكثير من المثليين و تم أيضا نشر صورهم على الموقع،هتان العمليتان هما أول عمليتان قامت بهما مجموعة أنونيموس…
نكتفي بهذا القدر لنهار اليوم،و نكمل في المقال المقبل بحول الله…تنتظركم معلومات شيقة حول مجموعة أنونيموس…دمتم بود،سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

القائمة