كيف تصبح هاكر محترف؟
سؤال وصلتني كثيرا منذ ان تم افتتاح الموقع،الكثير و الكثير من اﻷشخاص يسألون نفس السؤال،فواحد يسأل كيف أخترق حساب صديقي في الفايس بوك،و الآخر يسأل كيف أخترق بالأي بي و البعض يسأل السؤال العجيب،كيف اخترق بالباك تراك،و بعضهم قد وصل مرحلة متقدمة جدا من الإحترافية،فقال هل لديك برنامج تضع فيه اسم الشخص في الفايس بوك فيأتيك بعنوان بريده الإلكتروني و كلمة المرور…
هل وصل بنا الجهل لهذا الحد؟ نعم و أكثر،هته عينة بسيطة جدا من الأسئلة التي تصل يوميا،و الأدهى من ذلك كله أني بعدما ارفض طلبات تعليم الإختراق يكون الجواب واحدا،”سأخترق حسابك في الفايس بوك و أخترق موقعك الذي تدعي بأنك تنشر العلم فيه بل أنت محتكر”،إن كنت تتقن الإختراق فلماذا تسأل؟
لن أتحدث عن الرسائل التي تصلني في هذه المقالة و لكن سأتحدث فعلا عن كيف تصبح هاكر و لكن قبل أن أبدأ عليك أن تحدد هدفك قبل قراءتك لهته المقالة:إن كنت تريد أن تتعلم التخريب فأمامك حلان ﻻ ثالث لهما إما أن:
– تنقع رجليك في مياه باردة في عز الشتاء،فكل من كان هدفه التخريب لن يصل إلى مبتغاه حتى و لو صرف جل عمره في ذلك.
– تتصفح المنتديات العربية لتعليم التخريب،تقرأ بعض الدروس،تستخدم بعض البرامج،تجرب على بعض الضحايا المساكين،تسرق بعض المعلومات أو حتى بعض الأموال،تعتقد بأنك أصبحت محترفا،تحاول اختراق بعض المواقع،تقع في الفخ،يتم رصدك و بعدها اعتقالك و يزج بك في السجن.
هل وصلتك الفكرة و ما زلت مصرا على ذلك،إذن:”تفضل من غير مطرود”
تريد أن تكون هاكر أخلاقي،جيد اتبعني…
إن تسمية المخرب بالهاكر هي تسمية ظالمة فالمعنى الصحيح للهاكر هو الشخص المهووس باستخدام الحواسيب،يعرف كل كبيرة و صغيرة بها،يتقن العديد من لغات البرمجة و يعشق تحديات الدخول عنوة إلى الأنظمة،و لكن اتفق منذ زمن على تسمية المهووسين بتقنيات امن المعلومات بالهاكرز مع تقسيمهم حسب الغاية:
الهاكرز ذوي القبعات السوداء:ﻻ تخف فلن يتم تصنيفك منهم،في الحقيقة هم قليلون جدا،يؤمنون بحرية المعلومات و يعملون على تحقيقها،يتميزون بأنهم قليلوا الكلام و انطوائيون،يحبون البرمجة بلغة التجميع يهدفون إلى التخريب و ﻻ شيء غير التخريب،يحبون برمجة الفيروسات و يتم استخدامهم من طرف الحكومات أجل التجسس سواء على المواطنين أو الدول
الهاكرز ذوي القبعات الرمادية:هم كثر،يتقلبون بين الشر و الخير،في مرات تجدهم يخترقون و في مرات يدافعون،تجد معظمهم يشتغل كمختبر اختراق حر.يتميزن بأنهم لم يدرسوا أمن المعلومات بشكل أكاديمي بل بالإعتماد على أنفسهم مثلهم مثل الهاكرز ذوي القبعات السوداء
الهاكرز ذوي القبعات البيضاء:هم المبرمجون و المهندسون المكونون أكاديميا،يملكون قاعدة معرفية جيدة جدا،يشتغلون في الأساس مع شركات توفير حماية أمن المعلومات.
اﻵن أنت تريد أن تكون هاكر و ﻻ تهمك تقسيمات الهاكرز،ﻻ بأس،هل تجيد البرمجة،هل تعرف الهندسة العكسية،هل لديك فكرة كيف تعمل الشبكات،المعالج،الذاكرة،هل تعرف كيف تعمل الفيروسات و تنتشر أو كيف تتم عمليات انتقال البيانات في الشبكة،ﻻ اعتقد ذلك.
عندما بدأت دورة تعليم إختبار الإختراق حاولت قدر اﻹمكان أن اعطيك نظرة عن كل تلك الأمور و لكن ابن آدم بصفته عجول،يريد الوصول إلى الهدف بأقصر الطرق،و للأسف هذا غير ممكن.إن كنت تريد أن تكون خبيرا أمنيا عليك إتقان على الأقل ثلاث أشياء مهمة:
– الشبكات
– البرمجة
– أنظمة التشغيل
بعد اخذ نظرة عن كل تلك الأمور و لكن بعد أن تكون ملما تماما بالتالي: كيف يعمل جهاز الحاسب.
هل اقتنعت اﻵن؟

11 تعليق. Leave new

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

القائمة