كما جاء في الدرس السابق و الذي كان عن الحلقة التكرارية For،فهذا الدرس الأخير من المستوى الأول من الدورة و التي تهدف أساسا إلى تعليم البرمجة و ليس لغة برمجة.

حاولت قدر الإمكان تبسيط مفهوم الدوال و الغاية من استخدامها في المشاريع التي سننجزها سويا في المستويات القادمة بحول الله.

الدوال تمنحك إمكانية إعادة الإستخدام سواء تعلق الأمر بالمدخلات أو المخرجات و العمليات و لهذا تم تطويرها فيما بعد ﻹبتكار أسلوب البرمجة الكائنية و التي هي في الأساس مستمدة من البرمجة الوظيفية.
الشرح بسيط و مختصر و أتمنى أن تستفيدوا منه قدر الإمكان،ﻻ أوصيكم باستخدام الخاصية HD للمشاهدة فهي ضرورية جدا.

أي مشكل أنا في الخدمة.
كل ما أتمناه منكم هو مساعدتي على نشر العلم على الطريقة التي تفضلونها،فأنا بأمس الحاجة إلى مساعدتكم،دمتم في رعاية الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

القائمة