السؤال الذي لم يجد له معظمنا اﻹجابة الشافية عنه:ما هي أفضل لغة برمجة؟
في الحقيقة،صيغة السؤال أصلا خاطئة،فاﻷجدر بنا طرح سؤال حول أفضل لغة برمجة تناسبا و تناسب تخصصنا،فلكل لغة برمجة خصائص،نقاط ضعف و نقاط قوة و بالتالي من المجحف مقارنة أي لغة برمجة مع أخرى خصوصا إن كانتا ﻻ تملكان نفس الخصائص،فمن غير المعقول أن نقوم بمقارنة لغة التجميع أسمبلي بلغة دلفي،أو أن نقارن لغة ماتلاب بروبي أو بايثون،تقنيا هذا غير معقول تماما…تختلف لغات البرمجة باختلاف الهدف الذي طورت من أجله من جهة،و من جهة أخرى للمنصة التي تعمل عليها،فلغات مثل Visual Basic لها منصة واحدة و هي ويندوز،عكس بايثون و روبي اللتان تعملان على كل المنصات دون استثناء و بالتالي عند القيام بمقارنة بين لغات البرمجة علينا أن نختار لغات برمجة تمتلك نفس الخصائص.أيضا علينا أن ﻻ نغفل عن مستويات لغات البرمجة،من لغات برمجة ذات مستوى منخفض مثل اﻷسمبلي و لغات برمجة ذات مستوى عالي مثل بايثون و روبي،أيضا علينا أن نأخذ بعين اﻹعتبار إن كانت لغتا البرمجة توفران نفس التقنيات،فمن غير الممكن أن نقارن لغة البرمجة سي مع بايثون.دعونا من المقارنات اﻵن و لنتحدث عن لغات البرمجة التي من الممكن أن يتعلمها اﻹنسان في وقت قصير…في الحقيقة لغات البرمجة في معظمها سهلة التعلم إلى حد كبير،و لكن المشكل يمكن في كتابة حلول برمجية عن طريقها.
لو افترضنا أن أحمد يريد تعلم لغة برمجية معينة،و هو ﻻ يملك أي معلومات مسبقة عن البرمجة أو لغاتها فكيف بإمكانه تعلم البرمجة إذن،أم أن أمر تعلم البرمجة أمر صعب أو شبه مستحيل،هنا سنقول نعم و ﻻ في نفس الوقت.
نعم ﻷنه بإمكان أحمد تعلم البرمجة إن اتبع المسار الصحيح لذلك و ﻻ إن فعل العكس،كيف ذلك؟
من اﻷفضل للذي ﻻ يملك أي خبرة مسبقة في برمجة الحواسيب أن يتعرف على هذه اﻷجهزة أوﻻ قبل التفكير في برمجتها،فالتعرف على مكوناتها و كيفية عملها هو أمر مهم جدا بالنسبة ﻷي مبرمج حتى و إن لم يكن سيتعامل مع العتاد في المستقبل…
بعدها عليه دراسة الخوارزميات أو باﻷحرى طرق حل المشاكل،ببساطة ﻷن دراسة طرق حل المشاكل و بعدها كتابة الحل سيغنيك عن الوقوع في اﻷخطاء فيما بعد عند كتابة النص البرمجي….
عندما يفرغ أحمد من دراسة الخوارزميات عليه أن يختار لغة برمجية للبدء،هنا يفضل إختيار إحدى اللغات البرمجية متعددة المنصات حتى ﻻ يرتبط مشواره البرمجي بمنصة واحدة،هنا يبرز خياران هما بايثون و روبي،وتقريبا ﻻ توجد إختلافات كبيرة جدا بينهما…ماذا ستختار إذا؟

لتختار بين بايثون و روبي أنصحك بالقيام بتجريب كلتا اللغتين البرمجيتين،إقرأ القليل عنهما،إبحث عن مقاﻻت تتحدث عن محاسن و مساوئ كل لغة و لكن ﻻ تقتنع بأي كلام تقرؤه،افتح الموقعين الرسميين للغتين و ابدأ في تعلم أساسيات كل لغة على حدة،أكتب برامجا بسيطة بكلتا اللغتين،بالتأكيد ستعجب بواحدة و سترتاح معها،إذن فهي تلك اللغة البرمجة التي ستكون لغتك البرمجية اﻷولى….

نصيحة:ﻻ تغير اللغة البرمجية في كل مرة تواجه فيها مشاكلا لم تستطع حلها،فالمشكل في طريقة حلك للمشكل و ليس في اللغة،دمتم بود،سلام

1 تعليق واحد. Leave new

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

القائمة