من الرائع جدا أن ترى الشركات العربية تسعى إلى توفير حلول عملية لزبائنها خصوصا في ظل تحديات كبيرة أهمها معظلة الدفع عبر الإنترنت،خصوصا عندنا في الجزائر فالأمر بالنسبة للذين يعملون عبر الإنترنت يمثل كابوسا كلما حان وقت استلام دفعة أو أرباح،فتجده يحاول إيجاد طرق هنا و هناك من أجل الحصول على سيولة مالية،في حين من يريد شراء بعض الحاجيات تجده يمني النفس بأن يلتقي بأحدهم ليستطيع أن يشتري له ما يريد و يدفع عن طريق العملة المحلية.

كثيرا ما أردنا شراء تطبيق من متجر جوجل بلاي و لكن لم نستطع ذلك سواء كان بسبب غلاء سعر التطبيق أو عدم امتلاكنا لوسيلة دفع،و من هنا قامت شركة الإتصالات الجزائرية موبيليس ببناء منصة تطبيقات و ألعاب موجهة بالخصوص للزبائن في الجزائر و كما صرح مدير التسويق في الشركة فإن هنالك إمكانية للتعاون مع شركات اتصالات عربية لتوفير نفس الحلول في باقي الدول العربية.

موبيليس ستور في الوقت الحالي يدعم الهواتف العاملة بنظام أندرويد و الهواتف العاملة بأنظمة التشغيل الداعمة للجافا و بالتالي فإنها ستغطي شريحة كبيرة من العملاء خصوصا الذين لا يزالون يستخدمون الأجهزة القديمة.

فكرة موبيليس ستور تتمحور حول توفير تطبيقات و ألعاب هي الأكثر طلبا في متجر جوجل بلاي مع إمكانية إشتراك المطورين و إضافة تطبيقاتهم أو الألعاب التي قاموا بتطويرها.

الحل الرائع الذي جاءت به منصة موبيليس ستور هي أن الدفع يتم عن طريق الرصيد المشحون في خطك الهاتفي و الأمر الأروع هو السعر المنخفض للتطبيقات(تتراوح ما بين 10 دج حتى 250 دج) مع خاصية حسابات الـ VIP و التي توفر لك عدة مزايا رائعة أخرى.

في هذا الفيديو قدمت أولى تجربة استخدام لي للمنصة مع شرح بعض الخصائص فيها،أتمنى لكم مشاهدة ممتعة


أهلا بكم في أول مقالة لي بعد التوقف الذي دام أكثر من سنة لأسباب شخصية كانت أقوى من إرادتي في البقاء على النهج الذي اتبعته في نشر دروس و دورات تدريبية في مجالات التقنية.

فكرة الموقع اختلفت عن الفكرة السابقة لهاكركاديمي،الموقع الآن يحوي دروسا و دورات تدريبية في مجال أمن المعلومات،تطوير تطبيقات الويب،تطوير تطبيقات الهواتف الذكية بالإضافة إلى العمل الحر عبر الإنترنت.

القائمة